أنقرة: توافق على إنشاء مركز بإسطنبول لتسيير سفن الحبوب الأوكراني

أنقرة: توافق على إنشاء مركز بإسطنبول لتسيير سفن الحبوب الأوكراني

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، عن وجود توافق عام بين الأطراف المعنية حول إنشاء مركز عمليات بولاية إسطنبول للإشراف على إجلاء السفن المحملة بالحبوب من الموانئ الأوكرانية.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين في البرلمان التركي، الخميس، تعليقًا على المحادثات المتعلقة بـ”ممر الحبوب” المزمع إنشاؤه لتصدير الحبوب العالقة في أوكرانيا بسبب الحرب مع روسيا إلى الأسواق العالمية.

وقال أكار إنه يواصل محادثاته في هذا الإطار مع نظيريه الروسي سيرغي شويغو، والأوكراني ألكسي ريزنيكوف، تماشيًا مع الجهود الدبلوماسية للرئيس رجب طيب أردوغان، الرامية إلى منع حدوث أزمة غذاء عالمية.

وأشار إلى أن تركيا تواصل علاقاتها بشكل واضح مع طرفي الحرب روسيا وأوكرانيا، وتسعى على جميع المستويات إلى إحلال السلام والاستقرار وتحقيق وقف إطلاق النار.

وذكر أن المحادثات العسكرية بين تركيا وروسيا مؤخرًا جرت في أجواء إيجابية، وأن المسؤولين المعنيين يناقشون قضايا من شأنها أن تعود بالفائدة على المنطقة وأوكرانيا وروسيا في نفس الوقت.

وأوضح أن اللقاءات مستمرة مع أوكرانيا وروسيا والأمم المتحدة حول ضمان الوصول الآمن إلى سفن نقل الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية.

وقال: “تم إحراز تقدم كبير في هذا الصدد، وهناك توافق عام في الآراء بشأن إنشاء مركز عمليات في إسطنبول”.

وبمبادرة من الوزير أكار، تم في وقت سابق إنشاء “خط ساخن” بين كل من تركيا وروسيا وأوكرانيا لحل أزمة خروج سفن الشحن الناقلة للحبوب من موانئ الأخيرة.

ولفت الوزير إلى أن المسؤولين الأتراك كانوا راضين عن مخرجات الاجتماع الأخير، ووصلت معلومات بشأن إمكانية مغادرة السفينة التركية “آزوف كونكورد” لميناء ماريوبول الأوكراني (الخاضع لسيطرة الجيش الروسي والانفصاليين).

وأعرب عن اعتقاده في أن الأيام القادمة قد تشهد خطوات ملموسة وتطورات إيجابية، وأن تركيا تقوم بما يقع على عاتقها وهناك ثقة كبيرة تجاهها من قبل الأطراف المعنية.

وردا على سؤال حول زيارة نظيره البريطاني بن والاس إلى تركيا، قال أكار، إنه أجرى محادثات إيجابية ومفيدة وشاملة وبناءة مع والاس.

وأضاف أنهما تبادلا وجهات النظر حول العلاقات الثنائية والأنشطة في حلف شمال الأطلسي “الناتو” والقضايا الإقليمية.

وأشار إلى أنهما اتفقا على تسريع وتطوير التعاون في مجال الصناعات الدفاعية، والتعاون التدريبي العسكري.

وحول الوضع في أوكرانيا، أوضح أكار أنه بحث مع نظيره البريطاني التطورات في أوكرانيا، والتأكيد على أهمية استقرار البلدان المشاطئة للبحر الأسود.

كما أكدا على ضرورة عدم تحويل منطقة البحر الأسود إلى ساحة للمنافسات، والالتزام مع اتفاقية مونترو الخاصة بعبور السفن الحربية من المضائق التركية أثناء الحروب.

وشدد الجانبان على ضرورة وقف إطلاق النار في أوكرانيا التي تدهور الوضع الإنساني فيها، من أجل إحلال السلام والهدوء في المنطقة في أقرب وقت.

وأعرب أكار لنظيره البريطاني عن مدى حساسية بلاده من انضمام السويد وفنلندا إلى حلف الناتو.

وأكد أن تركيا مصممة وعازمة على مكافحة الإرهاب، ومواصلة النضال حتى تحييد آخر إرهابي.


مصدر الخبر :الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *